كتاب تحميل كتاب كتاب مجانى كتاب الكترونى كتاب مصور كتاب pdf مكتبة تحميل كتب كتب الكرتونية بحر الكتب عصير الكتب جديد الكتب اليك كتابى بوكس ستريم كتب عربية كتب مصورة كتب pdf كتب مجانية كاتب مؤلف ناشر طبعة books book juice book sea book cafe books 4 Arab

تحميل كتاب أقوم قيلا pdf

تحميل كتاب أقوم قيلا pdf

تحميل كتاب أقوم قيلا pdf



كتاب أقوم قيلا للكاتب سلطان موسى الموسى 
دار النشر / الفكر العربى
تاريخ النشر : 2014

الكتاب هو أحد الكتب العربية pdf

الكاتب: "كنت في لندن عندما تعرضت للموقف الذي غير حياتي .. تحديدا حين التقيت برجل من المغرب العربي في حديقة الهايد بارك الشهيرة .. سلم علي ورحب بي رغم صغر سني وقتها مقارنة به .. فقد كنت في الثامنة عشرة من عمري بينما كان هو في عمر أبي تقريبا و كان هو أول ملحد التقي به"

في البداية اشكر الأستاذ سلطان موسى الموسى على اجتهاده وتاليف هذا الكتاب الرائع الذي وهبني معلومات كثيرة كنت اجهلها
الكتاب يتحدث عن الأديان ويناقش قضية الإلحاد ,ويبين التناقضات الموجودة في دين المسيحية واليهودية وغيرهما ويجيب عن الأسئلة المتواردة حول الإسلام بأسلوب ممتع وبسيط
احتوى الكتاب على11 فصل . جميع الفصول مهمة ولكن سألخص في الآتي الفصول التي اعجبتني
الفصل الأول: حقيقة وجود الإله
يناقش الكاتب في الفصل الأول عن حاجة العبد لوجود معبود ليعبده ,و عن اصل عدة اديان ,ثم يبين استحالة نظرية داروين التي تنص على ان الإنسان كان قرد ثم تطورت اعضائه الى ان اصبح انسان ,ثم نظرية الإنفجار الكبير التي تنص على ان الكون جاء مصادفة عن طريق انفجار كبير حدث قبل ملايين السنين 

ثم الفصل الثالث :زميلتي المسيحية , حيث ذكر قصته مع زميلته المسيحية إيفا في احد المتشفيات الحكومية ,حينما حدثته عن ميولها للإسلام ولكنها غير متأكدة .يهدي الكاتب زميلته قرآن بالإنجليزية ,فتبدأ ايفا بسورة النساء , ولكنها سرعان ما تتراجع عن فكرة اعتناق الإسلام ,وتوضح له انها وجدت ظلم للنساء حينما قرأتها فالسورة بدأت بالحث على تعداد الزوجات ,ثم جعل نصيب الذكر مثل نصيب الأنثيين ,فيوضح لها ان ما فهمته من الآيات خاطئ ويشرح لها المعنى , ثم يطلب منها ان تشرح له عدة نصوص من الأنجيل جهزها مسبقًا تتحدث عن مكانة المرأة , وتبين هذه النصوص مدى تعرض المرأة للإهانة في المسيحية واعتبارها مخلوق ملعون ,فتعده ان ترد عليه بإيميل ,وتمر الشهور والسنين ولم ترد 

(اما الفصل السادس : رحلتي الى الفاتيكان( وهو اهم فصل بالنسبة لي لانه عرفت اشياء كنت اجهلها 
يسأل الكاتب نفسه :كيف اصبح للفاتيكان دولة مستقلة تمتلك هذه السلطة و الوجاهةالتي تخولها التحكم بالعالم ولم يامرهم المسيح بذلك ؟
ومن اين جاءت فكرة تقديس يوم الأحد ؟ ومن اين اوهموا انفسهم بان يبقى البابا اعزب مدى الحياة ؟
وطقوس الاعتراف وصكوك الغفران ولم يامر المسيح بذلك؟ وهل يعقل للمسيح والفاتيكان علاقة بالمسيح اصلا؟ 
فيرجع بالتاريخ ويذكر انه في بداية دعوة المسيح في فلسطين اصطدمت دعوته ومعتقداته مع معتقدات الدولة الرومانية الوثنية
اشتد التصادم بين دعوة المسيح و معتقدات الروم الى ان قرر الروم بالتعاون مع اليهود القضاء على المسيحية فحكموا بالقتل على المسيح 
وما صلبوه بل رفعه الله . بعد ذك بدأت سلسلة التخلص من تلامذة المسيح المعروفين بالحواريين ,بينما استطاع بطرس ان يهرب الى روما
وعندما وصل بدأ يدعو الى المسيحية بالسر ,حتى فضح امره واُمر بإعدامه إذ تم قتله وصلبوه مقلوبا رأسا على عقب في نفس المكان الذي يُسمى اليوم ساحة القديس بطرس
واستمرت الحرب الروامنية الوثنية على المسيحية حوالي 300 عام .طول هذه السنين واتباع المسيح يمارسون دينهم بخفاء الى ان تولى (قسطنطين ) الحكم.نشب خلاف بين (قسطنطين) و (ماكسينتوس)و كانت الحرب على وشك ان تقوم . كان قسطنطين يعلم جيدا ان جيشه سيكون عدده اقل من جيش ماكسينتوس ,لذا جاءته فكرة غريبة ,هي ان يعترف بالمسيحين من شعبه ليضمهم في صفوفهم اثناء المعركة ,فجمع المسيحين وقال لهم انه حين كان يصلي لاله الشمس (سول) تفاجـئ بظهور المسيح امامه فقال له اله الشمس:بهذا الرمز سننتصر. و طبعا هذا كله كذب ولكنه دهاء سياسي ,وبالفعل شارك المسيحيون المعركة وامرهم قسطنطين بأن بضعوا شعار الصيب على دروعهم وكانت هذه المرة الاولى التي يُعتمد فيها الصليب كرمز للمسيحية
بعد ذلك امر قسطنطين بدمج الديانتين فجعل اليوم المقدس لهم هو الأحد وهو اليوم الذي كان خاص بعبادة الشمس سابقا ومنحه
نفس تاريخ مولد اله الشمس (25 ديسمبر) والمعروف اليوم ب(الكريسمس)!! وهو تاريخ مكذوب وبتعارض مع ما ورد في
انجيل لوقا الإصحاح الثاني, حيث يذكر الأنجيل انه عند ولادة المسيح كان هنالك رعاة يرعون اغنامهم في الحقل فكيف يكون شتاءً؟
ثم جاء القرآن مصدقا ان تاريخ ميلاد المسيح كان في الصيف لقوله تعالى (وَهُزِّي إِلَيْكِ بِجِذْعِ النَّخْلَةِ تُسَاقِطْ عَلَيْكِ رُطَبًا جَنِيًّا) ومن المعروف ان الرطب لا ينضج الا صيفاً
وبذلك يعتبر قسطنطين هو المؤسس الحقيقي للمسيحية

تحميل كتاب أقوم قيلا pdf

تحميل كتاب

شارك الموضوع

مواضيع ذات صلة