كتاب تحميل كتاب كتاب مجانى كتاب الكترونى كتاب مصور كتاب pdf مكتبة تحميل كتب كتب الكرتونية بحر الكتب عصير الكتب جديد الكتب اليك كتابى بوكس ستريم كتب عربية كتب مصورة كتب pdf كتب مجانية كاتب مؤلف ناشر طبعة books book juice book sea book cafe books 4 Arab

رواية شوق الدرويش

رواية شوق الدرويش

رواية شوق الدرويش 

 

اسم الكاتب : حمو زيادة 


اسم الكتاب : شوق الدرويش


وصف رواية شوق الدراويش قبل تحميلها 


رواية "شوق الدرويش" للكاتب السوداني المقيم بالقاهرة حمور زيادة، والتي يعتبرها الأدباء علامة بارزة في تاريخ الأدب السوداني، وقد فازت بجائزة نجيب محفوظ للرواية، وتم اختيارها في القائمة القصيرة لجائزة البوكر.


يعيد فيها الكاتب السوداني "حمور زيادة" بناء حقبة من الماضي على نحو تخييلي، حيث عمد إلى قراءة تاريخ "الدولة المهدية في السودان" من جديد بشكل متمرد على عدد من الراوايات التاريخية.


يقدم الروائي زيادة نصًّا مفتوحًا في المبتدأ على كل الاحتمالات.. "السجناء الباقون من حوله يهنئون بعضهم بعضًا، أحدهم يضرب على كتفه ويصرخ: أخيرًا.. الحرية يا بخيت"، "خرج إلى الشارع متعثرًا.. النار والدخان في كل مكان".



ارآء بعض من قرأوا الرواية 

الله، ما هذا الجمال الذي كنت اقرأه؟


اللغة ثم اللغة ثم اللغة ثم اللغة مرة أخرى


هناك أقلام تستطيع أن تجعلك مشدوهًا من غزارة الأحداث وتلاحقها،من براعة الأفكار وجنونها


لكن يوجد أقل من القليل من هذه الأقلام التي تستطيع أن تأسرك بجمال لغتها وعذوبة مفرادتها


تلك الرواية بها من عذوبة اللغة ما يجعلك تقف في كلّ صفحة أمام اقتباس ما،حتى أنك إذا أردت أن تقتبس منها ستجد نفسك مضطرًا لأن تقتبسها بأكملها!


رواية من تاريخ السودان في القرن التاسع عشر، عن الثورة المهدية التي ادعى فيها أحدهم أنه المهدي المنتظر الذي جاء ليملأ الدنيا عدلاً وسلامًا بعد أن ملآهـا الكفار_كما يقولون_ ظلمًا وجورًا ودماءً 

فكانت النتيجة مزيد من الظلم،مزيد من التشرد،مزيد من الضحايا،والكثير والكثير من الدماء 


“احذر الإيمان يا ولدي فمنه ما يهلك كالكفر”

كم من الظلم ارتُكب باسم الإيمان، كم من الدماء أُريقت تحت راية الإيمان

كم أم بكت ابن، كم زوجة ترملت، كم أطفال يُتموا 

كم حبيبة انتظرت إلى آخر الدهر عودة من لم يُكتب له رجوع يومًا

كل ذلك باسم الإيمان، بذريعة التقرب إلى الله

كل ذلك نتيجة الجهل والخرافات،والإيمان بأيّ كاذب أو مُدعي

هل نلعن أولئك الذين يدعون المهدية والنبوة؟

أم نلعن أولئك الذين يتبعوهم بأعين مغمضة وعقل لا يعقل؟

أم نلعن الجهل والفقر والفساد الذي يجعلهم في أمسّ الحاجة لمعجزات الله على أرضه فما أن يظهر أمامهم من يتسمون فيه خيرًا حتى يجعلونه خليفتهم؟

على من يجب أن نُلقى لعناتنا إذن ؟

مرة أخرى “احذر الإيمان يا ولدي فمنه ما يهلك كالكفر”


وفي وسط كل ذلك الخراب، تنمو قصة حب شبه مستحيلة

عبد أسود وأمة بيضاء

وفي وسط كل تلك الدماء، يُراق دم الحبيبة لتتحول قصة الحب إلى قصة ثأر وانتقام وتُراق المزيد والمزيد من الدماء


رواية ممتعة، تبدأ بداية مبهمة غامضة بعض الشيء

وتبدأ الأحداث تعود للوراء بطريقة أشبه بالفلاش باك

بين زمنين، أو بالأحرى بدون ترتيب زمني واضح

الكاتب يكتب الأحداث وكأنه يتذكرها ويكتبها على الورق، لكن برغم ذلك يظل ترتيب الأحداث منطقي دون خلل وبدون أن يضيع منك خيط الأحداث

اللغة أكثر من رائعة،محاورات فلسفية ربما هي نتاج تلك الحرب وذلك الدمار!




الرواية فازت بجائزة نجيب محفوظ ومرشحة للقائمة الطويلة للبوكر


أعتقد من كل الروايات المرشحة لا روايات تستحق القراءة والالتفات سوى تلك الرواية ورواية انحراف حاد للكاتب أشرف الخمايسي وحتى تلك الأخيرة أعتقد أنها لن تنافس رواية شوق الدرويش


عسى أن تكون شوق الدرويش هي من ستفوز بالبوكر، وأتمنى أن يصدق حدسي



تحميل رواية شوق الدراويش


تحميل كتاب

شارك الموضوع

مواضيع ذات صلة